السبت، 8 سبتمبر، 2012

مسرحية كوميدية ( عائلة نص كم )


المسرحية  الكوميدية


عايلة ½ كُم










تأليف : طلال محمود







الشخصيات :
عفرا -  الزوجة العملية المتحكمة في امور البيت و العائلة و هي مصممة ديكور

سليّم– الزوج المغلوب على أمره عاشق الشعر و يحاول ان يسيطر على البيت

ناصر – شقيق عفرا الاصغر صاحب المشاريع يحاول ان يصعد سلم التجارة و يكون تاجر

ريحانة – شقيقة عفرا تسكن معاها عانس و هي مطربة شعبية معتزلة و كثيرة الشجار

الخال موسى – خال عفرا الذي اصابه الزهايمر المبكر و يزورهم بين فترة و فترة

جاسم - شقيق سليّم و هو مهووس بأفلام الهندية و الاكشن و يحاول ان يحل المشاكل

حمود كوالتي – ابن عفرا الشاب المتأثر بمطربين الهيب هوب و يحاول ان يقلدهم بشكل سلبي 
هند – شريكة عفرا في المحل
هاني – صديق ناصر
الضابط
المعرس
العروس



الجو العام :
-         بيت او فيلا كبيرة ابواب الغرف بعضها مطلة على الصالة و البعض في الممرات .. الصالة كبيرة بها على جنب اليسار مكتب كبير و على اليمين مجلس بكراسي فخمة و المكان بشكل عام ملون بألوان زاهية

المشهد الأول :
( استعراض غنائي راقص تحية للجمهور و مدخل للمسرحية ويدخل حمود و هو يتكلم بالموبايل   )

حمود : هااا .. شو رايكم ... سمعتوا الكلمات الجديدة .. مب اغاني هالصغارية مال هالايام .. شارع مشرع تشرع بالشوارع .. ناكل مندي و نغوص في الكوارع .. الراب يباله ناس يفهمون له .. صح على طاري الموضوع ( يخرج علبة او شريط حبوب من جيبه ) ترى ما منها فايدة ما تعدل المزاج .. شوف لي شي اقوى .. ( يدخل سليم فينهي المكالمة حمود بسرعة ) يلا الوالد وصل .. سلام  

سليّم : يا سلام .. أهواك واتشرف ابطرواك = وابغض واعادي من يعاديك
وسط الحشا لفواد لبّاك = الروح مجبوره اتلبيك
ثرمن خلج ف الناس شرواك = غير النبي يوسف شراويك
لا اتمد للحسّاد يمناك = لحسود بتخرّب معانيك
هذا الكلام السنع الموزون الصح  .. هذا الكلام

حمود : الكلام المنعش اللذيذ الرائع الفنان ( بتصنع )
سليّم : هذا الشعر .. الاصل .. مب كلامكم هالايام .. توت توت يا توت .. ادخل قلبي يلا فوت
حمود :  هالكلمات كسرت الدنيا اسأل عني في موقع هيب هوب توب توب دوت كوم
سليّم : خلك من ها كله ..  انت  ما تقول لي شو تسوي في هالوقت ؟؟؟ لا تقول لي واعي من الفير و ياي من المسيد لأن لبسك مب مال المسيد .. انت بهالملابس لو دخلت على يدك الله يرحمه جان شرحك و علقك في الحوي و في السيرة و الردة يعق في ويهك كلام سف و تف و الذي منه
حمود : ابوي .. الحين كل هذا عسب اللبس .. سير شوف خلق الله شو تلبس الحين الناس تغيرت .. ثاني شي لو يدي عايش للحين و شاف ملابسنا حرام انه بيلبس شراتي لا و احتمال يكون ديجي نهام
سليّم : اخ يا القهر .. انت طالع على منو ؟؟ لا شكل ولا اخلاق .. انا متأكد انهم بدلوك في المستشفى ولا انا هاي ما تكون خلفتي ..
حمود : افا .. هذا انا ولد الوحيد .. ضناك
سليّم : لو ادري ان انت ضناي .. جان طلقت امك من اول ما نطقت و قالت حامل .. مب حامل لو قالت حا ... بطلقها  .. بس شنسوي يقولون الحوادث قضاء و قدر
( تدخل عفرا و تنظر الى سليّم و هو في جدال مع حمود )
عفرا : سليّم... سليّم..
سليّم: هلا .. عفرا
عفرا : انت شو عندك ويا ولدك عالصبح ؟؟
حمود : ماما .. ماماتي .. قلبي ..
عفرا : حبيبي .. عمري انته يالكيوت
سليّم : منو كيوت ؟؟؟ بنفجر انا ... عفرا انتي صاحية ولا لا .. هذا ولدج حمود
حمود : حمود كوالتي لو سمحت يا الوالد العزيز
سليّم : اي الوالد العزيز .. ارحموا عزيز قوم انذل .. قم من جدامي ..
حمود : انا بسير غرفتي احسن .. بجابل شغلي وايد ابرك .. احس اني مهان في هذا المنزل
عفرا : شفت ... عقدت الولد ..
سليّم : انا عقدته ؟؟ عيل هو اللي بيعقدني و بيخليني مثل خالج موسى .. سير حق هالاغاني ما ادري متى الله يهديك بس ..
عفرا : سير ماماتي .. قلبي انا .. يا النونو يا بو عيون جريئة
( يذهب حمود الى غرفته بينما يقف سليّم و ينظر الى عفرا و من ثم يتلفت حوله ليتأكد بأن لا احد غيرهم في المكان و يحاول ان يتغزل بها )
سليّم : عفرا .. يا حبي  .. ممكن اقول لج شي ؟

عفرا : شوف لو بتتشكى من اختي ريحانة ترى امسات انت اللي تدخلت في الطباخ و عفستوا لنا السالفة و طلع الاكل مالح ... اللي مافيه ضغط بيرتفع ضغطه
سليّم : لا مب ريحانة
عفرا : عيل اخوي ناصر .. شوف ترى هو اخر مرة دخل في مشروع الدخون و احترق بيته ... لا اتم تسويها سالفة
سليّم : انتي الحين بتطيرين عني القريحة الشعرية اللي زهبتها لج ..
عفرا : شو تبا تقول ؟؟؟
سليّم : يا زين خف قيد الجفا و خلني معتوق .. 
عفرا ( مقاطعة ) : صح .. على طاري الريوق ... منو بيسوي لنا ريوق الحين ريحانة اكيد راقدة و انا وراي مليون شغلة
سليّم: الحين انا اتغزل فيج و تقولين ريوق ؟ ثاني شي محد يسوي الريوق غيري انا كل يوم منو بينش من رقاده و يهتم .. خدام ابوكم انا ..
عفرا : خير في شي ؟؟ قلت شي ما سمعتك ؟؟ سمعني اشوف
سليّم: سمعني اشوف ؟؟؟ انتي خلطتي الحواس كلها .. عالعموم انا ساير اشرف على الريوق بنفسي .. اهم شي رضاج يا قمر يا عطر يا
عفرا : يا قهر .. صدق قهر .. سير خلصني وراي انا اشغال غير شعرك هذا يلا ..
انت تدري لو الكوشة ما خلصت للخميس الياي احتمال كبير ما تكفي البيزات لمصاريف الشهر الياي  ولا تنسى رمضان قريب .. و البيزات ما تسد

( يخرج الزوج متجها الى المطبخ بينما تقف عفرا في وسط الصالة و تخرج من جيبها جهاز البلاك بيري )
عفرا : وييه اشوف منو حارق البي بي و يسوي لي ping  هاي ام سلوم شو فيها ..  من الصبح سوالف ما يرقدن ؟؟ ويه هاي شو مطرشة ؟؟؟ غربلج الله يا فتون شو هالصورة انزين تصوري عدل سوي له فتوشوب مب جي ملطخة ويهج ميكب جنج يدار بيتنا القديم .. اشوف شو هالبرودكاست .. ( تجلس على الكرسي و تندمج في البلاك بيري و يدخل ناصر )

ناصر : الوووو .. هلا هاني هلا و الله .. كيف ؟! لا لا لا مستحيل مستحيل .. انا اقول لك الحين انت تبي تقنعني ان هالرقم هو صافي الارباح ؟؟ لا لا شوف يا هاني  لا تخرب علي مودي اول الصبح متصل و تقولي هاي السالفة خلني اخلص كمن شغلة و اكلمك يلا سلام .. اوه اختي الحلوة و القلب الكبير  و الروعة هني

( صمت و عفرا مندمجة )
ناصر : ما سمعت .. نسمعها اكثر .. اختي القمر و الجميلة و الحلوة و ام عيون فتانة هني ..
عفرا ( تكلم نفسها ) : مرة واحد محششش قال ( و تضحك بصوت عال )
ناصر : عفرا .. عفرا ..
عفرا : تراني اسمعك بس مطنشة .. لأنك تجامل .. تعال قول شو عندك عالصبح تتحرطم و تضارب هاني
ناصر : ولا شي .. تعرفين المشروع الجديد اللي دخلت فيه من اسبوع ..
عفرا : قول و غرد
ناصر : ولا شي .. قبل شهر رحت الصين و شفت لج مجموعة شنط نسائية بس شو روعة و قلت خلني اشتري بالجملة و ابيع هني
عفرا : اهاا و بكم بعت هالشنط
ناصر : الشنطة على حسب ما بين 300 او 500 و مرات توصل 1000

عفرا : و كم ربحت ؟؟
ناصر : 100
عفرا : 100000
ناصر : لا لا  100 .. يعني بس صفرين
عفرا : نعم .. ؟؟؟ دخلها بعقلي .. الاسعار تبدأ من 300 انت كيف ربحت 100
ناصر : لأني بعت شنطة على اختي ريحانة ..
عفرا : يوم هاي تجارتك .. وقف احسن لك قبل لا تروح فيها انت و هذا هاني مالك بيتك احترق من مشروع الدخون .. عيل حد يحول بيته الى مصنع دخون و معسل ؟؟ شو هالتجارة المضروبة ..

ناصر : انتي ما تعرفين .. باجر يوم بستوي تاجر كبير و الكل يقول ناصر فيروز ياي .. ناصر فيروز رايح .. لا شو ناصر فيروز .. الاسم مب اسم تجار ..
( فجأة صراخ و عويل من الخارج و أواني تتطاير و قطع تطير في الهواء )
ريحانة : لا مستحيل .. انا خلاص بنفجر .. ما اقدر اتحمل اكثر .. كفاية خلاص .. ليه كدا 
ناصر : اشتغل الفيلم المصري .. شوفي اختج شو فيها اليوم .. هذي كل يوم تطلع لنا بشي جديد ..
يخرج سليّم ( بانزعاج ) : يا ربي من صباح الله خير صراخ .. شو نهاية اليوم ؟؟
عفرا : ريحانة عسى ماشر .. ؟!!
ريحانة : انتو ما تستحون .. ما تخيلون .. مافيكم دم .. مافيكم احترام انا ريحانة فيروز مطربة الاجيال و عابرة القارات بصوتي الطربي .. ما تحترمون تاريخي .. ولا لأني ساكنة عندكم بتذلوني .. قولوا لي اطلعي بره .. مب لازم تتكلمون حد فيكم بس يأشر بصبعه صوب الباب و بطلع .. الا كياني ما احب حد يهزه
سليّم : اي كيان ؟؟؟ شو الموضوع ؟؟
ريحانة : انا اموت و اعرف شي واحد بس .. منو اللي حرك هالمطارح و بعثرها .. احس انه بعثرني .. احس ان مجموعة قطع مني طارت و تقطعت قطعة قطعة .. مخدة مخدة .. تبعثرت يا ناس  .. اهلي بعثروني
عفرا : بعثرنا منو ؟؟ انا بصراحة شليت المطارح من الحوش و وديتهم فوق السطح
ريحانة : نعم ؟؟؟ ليش ؟؟ فوق السطح ؟؟ حد قال لج اني حمامة
عفرا : نعم ؟؟؟ شو اللي صار توه
ناصر : ريحانة حاولت تنكت ..
عفرا : خير ان شاء الله .. اسمعي يا اختي  انا مسوية نافورة برع البيت و مسوية حديقة و بصراحة الجو الشعبي مب متناسق من الاستايل الايطالي اللي تعبانه و صارفة عليه
ريحانة : افااا الحين المطارح و الجو الشعبي صار مب متناسق ؟؟ وين قبل يوم كنا ساكنين في بيتنا الشعبي قبل التثمين .. الله يرحم اللي غرفتج كانت متر في متر و نو ما خليتي عبدالحليم و اميتاب و فريد شوقي الا و علقتي صورهم .. نسيتي ايام بيتنا و فريجنا القديم ولا الحين لأنج متزوجة و عندج عيال خلاص .. تكبرتي
عفرا : الحين شو يخصه هذا في ذاك .. اسمعي اختي انا سايرة اخلص لي كم شغلة لأني لازم اسلم الدزاينات مالت كوشة عرس الخميس الياي  .. مابا حشرة و ازعاج

ريحانة : عرس !!! صدق قهر .. الحين اي وحدة صارت عروس و اي وحدة تزوجت و نحن انتم في هالبيت لي ما تعشش الحمامة فوق راسي .. صدق قهر و اللي يميل له القلب يتغلى .. خلاني انا و قلبي نتمرجح تمرجيح ..
ناصر : شو هالاسطوانة المشروخة .. و انتي ما تقولين مبروك ابد .. خليها تتهنا هي و غيرها و الزواج قسمة و نصيب .. و ثاني شي وين الزباين اللي وعدتيني فيهم محد اتصل ولا حد ضافني عالبي بي .. مسوي قروب انا .. شنطكم حقكم
ريحانة : خوز عني الله يخليك مب فايقة للغش ..  اقول لج ما يبون مطربة تغني لهم ترى ما عندي اي مشكلة
عفرا : لا عندهم دي جي .. استريحي انتي لا تعبين حنجرتج الذهبية
( تخرج عفرا بينما يقف ناصر يحاول ان يكتم ضحكته )
ريحانة : نصور.. فيك شي ؟؟
ناصر : لا بس كاسرة خاطري   .. الحين الناس ما قامت تقدر ما بين الطرب الأصيل و الدي جي .. ما يعرفون انج صاحبة الصوت الذهبي
ريحانة : و طباخة اعراس مشهورة .. انا الشيف ريحانة فيروز .. اللي كانت بصوتها ينعش كل شخص  .. انا اللي لي طبخت البرياني من لذته الناس ما تحس بطعمه .. مرة اذكر سويت ثريد الناس الناس تطاحنت عليه .. ما تم من الصحن شي .. انا لو يت عند الطبخ ام المطابخ و ان ييت عند الطرب ام الطرب .. تدري مطربات جيلي منو ؟؟
 ناصر : ادري  عاصرتي ام كلثوم و فيروز و اسمهان و المنافسة الحقيقية كانت بينج و بين صباح
ريحانة : خلك من صباح بعد هي احسن مني تزوجت مليون مرة و انا نص ريال مب لاقية يطالعني .. و اللي اباه مب معبرني .. ثاني شي  تعال انت يا تاجر الغفلة ممكن اعرف هاي الشنطة السحرية  اللي اشتريتها منك شو فايدتها ؟
ناصر : ليش شو فيها بعد ... تراها شنطة اصلية و روعة تبين غيرها؟؟
ريحانة : يا انسان الشنطة اول ما فتحتها و حطيت فيها اغراضي صارت نصين و السحاب اخترب و الجلد طلع بلاستيك و الالوان طارت
ناصر : بل .. انتي اغراضج شو بالضبط .. شنطة اصلية ماخذها من ايطاليا
ريحانة : صح من الصين ..
ناصر : ايطاليا
( يأتي حمود و يبدو عليه بأنه غير متزن  )
حمود : امك انت سوت  لي مشكلة .. بخلي امورها كلها مشنكلة
انا كوالتي و هي ام السحر و الطبوب .. مفعولي اقوى من الحبوب
ريحانة : اييييييييييه .. الحين انتو تغنون و تفضحون اعراض الناس و كلام كله ما منه فايدة و اخر شي تقول فن و غنا  شو هالمصخرة .. محد مخرب الاغاني و الطرب غيركم .. دمرتوا الذوق  .. وين ايام الطرب الاصيل و وين الاغاني الذهبية و الكلمات الروعة مب الحين الاغنية ما لحقت تبدا الا هي مخلصة و كلها كلام فاضي
( تختلط الحوارات و تتعالى بشكل لغط مزعج )
ناصر : وين وين .. لحظة مب الكل يا ريحانة في اصوات جميلة و في ..
ريحانة :  الله يخليك ينعدون عالاصابع اما الباقي .. لا مستحيل
حمود : الحين انا شو يخصني في هالسوالف كلها ..
( تأتي عفرا من الداخل وبيدها ملفات )
عفرا .. خير شو صاير شو فيكم ؟؟ قلت لكم ابا اركز كوشة الناس اختربت و العرس قريب وين تبون المعرس يقعد مع زوجته في الملعب
ريحانة : محد يلعب بأعصابي غيركم انتو .. تبوني اطلع من البيت قولوها و خلاص فكوني ولا هالتلميحات
عفرا : منو لمح الحين ؟؟؟ شو مسوين انتو ..
ريحانة : امسكي ولدج .. قام يغني اغاني و يسب خلق الله باجر بييب الشرطة لعند الباب
حمود : خالتي .. هذا فن و انا ما سبيت حد .. انا اتكلم بشكل عام .. امي انا ما تطلع مني هالسوالف .. انا تربيتج
عفرا : ريحانة انتي ما لقيتي حد تطلعين حرتج فيه الا حمودي .. خليه و خلوني شوي اركز
لاحقين على الصراخ و الضرايب بس مب الحين عقب عرس الخميس الياي .. ممكن
ناصر : صدقها اختي ..  خليه يعيش شبابه .. تذكرين قبل ايامنا يوم كنا مسوين فرقة في الفريج
عفرا : هيه و الله احلى فرقة ما غنينا الا في 4 اعراس العرس الأول احترقت العروس من اول ما غنيت و العرس الثاني العروس تطلقت بسبب اختك ريحانة غنت في العرس تبرى حبيبي مني تبرى و عرس غنينها فيه احترق ابو المعرس
حمود : بس .. بس .. شو ها كله انا انحبطت شو ها ..( بينه و بين نفسه ) بتطير نشعة هالحبوب .. ( يقول ل عفرا ) يلا امي ساير انا عندي وايد شغل .. (  يخرج )
ريحانة : خلصتوا كلامكم .. ولا بعد تبون تتمصخرون زيادة .. شفتوني يالسة في هالبيت لا عيال و لا ريل و تعرفون ان مالي مكان ثاني قلتوا يلا نقهرها تراها بتعصب كم يوم و بترضى
عفرا :  الحين منو قال هالكلام .. انتي اخرتج مثل خالي موسى .. بتخرفين و بيضربج الزهايمر من كثر التفكير .. شوفي الهم ماكل نص ويهج .. نصور خفوا علي بس هالاسبوع وراي شغل
( تخرج عفرا )  
ناصر : انا بروح عندي اجتماع مهم .. احتمال يطلع لي هاني بمشروع جديد
( يخرج الجميع بينما تقف ريحانة وسط الصالة تنظر حولها  )
ريحانة : الهم ماكل نص ويهي ؟؟ معلوم ما تحسون الكل عنده اللي يباه الا انا .. و هذا جاسم لو يودر عنه سوالف الافلام الهندية و يجابلني شوي .. عنبوه درس اعلام و تخرج و ضرب مخه الا يستوي مخرج افلام هندية .. انزين انا جدامك .. عيش معاي جو الافلام .. اه بس ... بسوي له PING 
( و تخرج و في تلك الاثناء يدخل سليّم و معه صينية الفطور )
سليّم: انا خلصت ... وينهم ... مثل كل مرة انا اكل الريوق كله .. و الله هاي سالفة  ( يرن الهاتف  فيتجه له و يرفع السماعة ) الووو .. هيه انا سليّم فصيل سليّم.. منو ؟؟؟ وين ؟؟؟ لا حول خلاص انا ياي  .. لا لا ياي الحين .. ما عليه عطني العنوان .. اممم .. اها .. اوكي خلاص انا ياي ... سلام ... الحين هاي سالفة ما لحقت ارتاح من ناصر و ريحانة طلع لي هالخال ..
اظلام


المشهد الثاني :
( تجلس عفرا و ريحانة و يبدو عليهن القلق  حتى يدخل سليّم)

عفرا : هاه بشر .. شو صار
سليّم: بعد شو صار الحين اخوي جاسم بييبه معاه .. صدق هاي سالفة .. الحين خالكم ما تدرون عنه .. لو مب عيال الحلال ودوه المركز جان الله يعلم وين بيكون ..
ريحانة : جاسم ( بلهفة ) جاسم بييب الخال ؟؟ يا اهل الهوى شوفوا طبيبن يداوي و يعالج المفتون مما جرى فيه ( تغني )
سليّم:  انا الحين وين و اختج هاي وين .. عفرا ممكن اعرف ليش مسوين في الريال
عفرا : اول شي خالي ريال كبير و مريض و في اللي يداريه .. حطينا له شانتي
سليّم : ترى القهر هني .. شانتي هي اللي زادت عوقه و انتو في خبر كان ..
( يدخل الخال موسى جريا" )
الخال : بتذبحني .. الحقوني يا ناس . . مجرمة  .. بتخنقني
عفرا : خير خير شو في منو بيذبحك خالي
الخال : انتي منو ؟؟ و ليش انتي في بيتي .. اطلعوا بره
سليّم: يا موسى هاي بنت اختك .. زوجتي
الخال : بنت زوجتك اختي منو ؟؟
ريحانة : لا حول خالي .. نحن بنات اختك
الخال : بنات اي بنات  ؟؟ انا ما اعرف غيرها هي  .. انتي ( يتجه الى سليّم ) انتي وين رحتي عني خليتيني بروحي ف البيت .. محد عندي .. لا اهل ولا عيال .. انش من رقادي اشوفج مسافرة ليش ؟؟  
( يدخل جاسم بينما يتجه الخال الى خلف الكراسي ليختبئ )
جاسم : وينه ... شفتوه دخل هني ولا لا ..
سليّم: ممكن اعرف انت شو سويت فيه .. ؟؟
جاسم : مب انا .. شوف و انا نازل من السيارة باللقطة البطيئة و فصخت نظارتي و التفت يمين و يسار باللقطة البطيئة و موسيقى قوية نازل معاي
عفرا : و برق و مطر و وحدة لابسة ساري ملون تترياك فوق الجبل .. خلصنا انت شو سويت
جاسم : المهم شفت الخال يركض و ركضت وراه و الناس تصرخ و  الكل منبهر فيني و شو الهوا يلعب بشعري يا سلام طافكم المشهد تدرون لو شاروخان شافني في هاي اللحظة لا قلدني في فيلمه الجديد موهبت قرقر نفرات
عفرا : يعل مخك يقرقر في راسك قول امين .. الحين انت ما تشوف خالي بروحه نص نص تقوم تعقده داخل علينا الريال يقول بيذبحني و ما ادري شو
ريحانة : كمل .. كمل يا زلابية السينما الهندية .. انت محد حاس بقدرك
جاسم : منو زلابية ؟؟؟ ريحانة .. السينما الهندية تعرف قدري .. خليني اكمل سالفتي
ريحانة : لو مهما تجافي يالغلا يظل حبي لك للأبد ( تتعبث في البلاك بيري )
جاسم :  خير ؟؟؟
ريحانة : يالسة اقرا برودكاست .. فيها شي  
عفرا : ممكن افهم الحين .. الخال شو فيه ؟؟
جاسم: خالج يا مدام المسكين صار له يومين في الشارع .. حرمته هالاسيوية شردت سافرت و خلته .. ما قدرت تتحمله راحت و هالمسكين متلته في الشوارع .. زمن اغبر الكل لاهي و ناسين هالريال المسكين
عفرا : وفر نصايحك لك .. سليّم فهم اخوك .. قال زمان اغبر ..
( فجأة ينهض الخال و ينظر و كأنه ينتظر شيء و يتحرك من مكانه )
الخال : ما وصل بو سالم ؟؟ ولا بو موزة ؟؟ ام علياء وين ولدي الوحيد حمد ؟؟ يلا شباب تحركوا نبا نبيض الويه عند العم بو جاسم انا قلت له اني بييب له كل اللي ف البحر .. ام علياء انتي ليش ما تيبين لي حمد ؟؟؟ مابا حد ابا ولد مثل حمود .. طيب يداريني يغسلني .. مابا بنت مثل شانتي مابا عليا .. ولا اباج انتي باجر بتخليني ارقد في التانكي مال الماي .. زين الحين جي بو سالم يتمصخر علي يقول انت مافيك عيال و أم عليا سافرت .. حتى شانتي سافرت..
( يتحول الى مشهد استعراضي بحري )
الخال : اطلعوا من بيتي .. و انتي وين سرتي حبيبتي تعالي .. اشتقت لج .. وين الدوا ( يقولها لجاسم )  
جاسم : لا الريال خالص ... شو اللي يالس يقوله
ريحانة : سليّم سير هات له ماي بارد ولا عصير خله يبرد على قلبه
جاسم : انتي ليش ما تروحين .. هزي طولج .. خالج هذا اخدميه
ريحانة : اخدمك بعيوني .. اقصد اخدمه بعيوني .. يا عيون ريحانة
سليّم( بضيق ) : شو هالحالة ... عفرا .. تعالي اباج في موضوع
الخال : ايه ... عيب شو ما تستحي انته .. ما تنتخي .. ما تحترمنا .. البنت مرباية شو تقول لها جدامنا تعالي اباج في موضوع .. عيب انت ما عندك اخوات .. ما عندك اهل هاي مثل اختك
سليّم: يا موسى .. شو هاي مثل اختي تبا توهقنا انته شو هالحالة عفرا تكلمي
ريحانة : خالي شو فيك ... هذا سليّم ريل بنت اختك عفرا
الخال : الحين ابا اتسبح وين الفوطة .. وين الصابون

سليّم : الحقوا .. هذا يبا يسبح الحين .. ريحانة قومي وديه  غرفة حمود عن يفضحنا هني
ريحانة : قم خالي تعال .. بنسير غرفة ولد بنت اختك حمود و ارتاح
الخال : شانتي .. انتي وين ..؟ تعالي نروح احسن من هالازعاج .. قومي يلا  ..
عفرا : ريحانة .. امسكي خالي عدل و رقديه .. هاي و الله سالفة
الخال : يوعان .. منو مسوي مندي .. ابا برياني .. بسرعة يوعان اذا ما كليت مجبوس بتعب .. وين المندي يا ناس
عفرا : ريحانة شوفي خالي شو يبا ياكل بالضبط لأنه قال نص المنيو .. و عقب وديه غرفة حمود 
ريحانة : ما عليه .. محد يبا ياكل شي من ايدي ( تقصد به جاسم )
جاسم : سليّم .. انت فاضي
ريحانة : هيه أمرني ..
جاسم : انتي منو رمسج ؟؟؟؟
سليّم : انتو ما تقولون لي بعدين معاكم ؟؟؟
 ( تخرج ريحانة محبطة  مع الخال )
عفرا : ا اسمع مابا حشرة ولا ضرابة  .. اتصل في ناصر شوفه بيتغدا معانا ولا لا و حمود بعد
سليّم  : اتصل في الجيران بعد و لا
عفرا : ( صمت و تدخل  )
( تخرج عفرا يشير جاسم الى سليّم بالدخول الى المكتب  و من ثم  ننتقل الى ما يدور داخل المكتب  مع موسيقى اشبه بالموسيقى الدرامية الهندية  )
جاسم : هيييه اخوي سليّم.. انت ما تعرف اللي بقلبي
سليّم: نعم .. شو الموضوع يا جاسم تكلم من الصبح تلف و تدور
جاسم : الغصن الاخضر بدا ينشف و يصير بني و انت تعرف اللون البني محد يلبسه هالايام
سليّم: و عقب  
جاسم : انا بقول لك كلمتين و عقب مالي خص فيك .. انا وراي تحضيرات فيلمي الجديد

سليّم: انت تخرجت من 5 سنين و انا اسمع انك تحضر حق فيلمك الجديد .. متى ؟؟؟بعت بيتك اونه بتنتج فيلم .. انت حتى اعلان الصابون ما قدرت تسويه   .. خلص شو تبا .. انا انسان ما اقدر احرق اعصابي و لا اقدر اتعب مشاعري ..  
جاسم : انزين اسمعني يا ابو المشاعر .. الباب لو حسيت به يرقل بدله .. او عدله
سليّم: جسوم خلص ترى انا اللي فيني مكفني بنفجر منك .. خلص ..
جاسم : االصراحة يا خوي و بالعربي  انت من طلعت من دوامك و قلت تبا تعيش حياتك مع اشعارك و انت مب عاجبني ..   حرمتك عفرا صح انها تشتغل و تحاول انها تحافظ على البيت  بس انت ما تلاحظ انها همها نفسها و زباينها  و تاركة لك البيت بلي فيه ..عاد كل واحد في هالبيت ماسك له طرف و عايش حياته و انت مثل الظل ...
سليّم : انا مابا اعور راسي و ادخل في مواضيعهم .. انا انسان مسالم .. هي حرة مع اخوانها
جاسم : اخوانها !!! .. نصور هذا يوم من الايام بيدخلكم في مشاكل بمشاريعه عيل امسات يبيع جواتي رياضة اونها تبرد وين نحن ؟؟ و ريحانة بروحها اكبر مصيبة و حمل ثقيل .. انت حتى ولدك حمود ما قمت تشوفه وايد شرات قبل ..  انت عليك بالنص و هي بالنص الثاني الميزانية اختربت و البيت مب موزون
سليّم: شوف لا تعور راسك و راسي بالموضوع هذ ولا تفتحه مرة ثانية لأن مب اول مرة تقولي سالفة عفرا  .. تعال صح انت عندك اياها  سير قول لها هالكلام و شوف شو بترد عليك ...
جاسم : ترى انت صدق ...  ولا  اقول لك اخوي العود ما بقول لك شي بس اسمع .. العواصف ما تستأذن يوم تدخل و تهجم و بابك خشب اكيد الرمة بتاكل منه شوي
سليّم: اقول .. الحق على شاروخان قبل لا يكنسل العقد .. تأخرت شكلك عالاجتماع
جاسم :  ادري ادري .. تتمصخر علي ..  خلك انت مع الشعر انا ساير  و اذا بغيت شي اتصل بي انا رايح و تذكر العشب قوته في الماي الي في النهر و اذا سقيته من ماي البحر ماتت الازهار و بعد شوي بينزل مطر و انت تحب بنت المجرم اللي ذبح ابونا قبل عشرين سنة .هاي بعد فكرة .. اقول لك بروح غرفتي اكتب الافكار قبل لا انسى

( يخرج جاسم بينما يجلس سليّم و يحاول ان يقول قصيدة و يتحول المشهد الى استعراض )

( بعد الاستعراض يدخل ناصر مع هاني )

ناصر : لا لا لايا هاني مب مصدق ..
هاني : شوف انت محد يطيح مشارعينا غيرك انت .. شوف يوم تنصفن و تقول مب مصدق كأنك بنت اهلها قالوا لها يايين يخطبونج ..
ناصر : هاني .. شوف لا تخليني اخسرك .. مثل ما خسرت الشنط
هاني : في هاي انت لا تتكلم ولا تقول اي حرف .. الشنط انت اللي اخترتها .. يا ناصر انت شاب طموح و تبا توصل بسرعة .. بس بروحك ما راح ما توصل لازم تخلي حد يدعمك .. انا نشف جيبي من مشروعك الاخير  .. اممم  ليش ما تشوف اختك مثلا
ناصر : اختي زين متحملة وجودي بعد ما احترقت شقتي .. بعد ازيدها و اخذ منها عشان مشروعي ؟؟ مافيني الصراحة ( يفكر قليلا ) اها ..  انا بقول لها على فكرتنا القديمة  بالأول و عقب بنفكر في مشروعك
هاني : و الله مشروعي فيه مكسب لي و لك و للي يدعمنا .. انت شوف الاحسن لنا وين و توكل
( يخرج الخال من المطبخ و يتجه الى ناصر و هاني و ينظر الى هاني بتمعن )
الخال : شانتي ؟؟؟ انتي رجعتي انا قلت انج بترجعين .. غبت عني و الشوق جابك
هاني : شانتي .. الحق يا ناصر .. هذا يشوفني شانتي .. بذمتك اي شانتي جي شكلها
ناصر : الصراحة في وايد مثلك شانتي ... هاني اعرفك على خالي موسى ..
الخال : صدق انج هاني ( عسل ) شانتي يلا خلينا نرجع البيت منو بيعطيني دواي غيرج .. منو يأكلني غيرج .. منو يسبحني غيرج .. يلا سبحيني
هاني : شوووو؟؟!!!!! ناصر .. انا ساير و انت تم مع خالك قبل لا اضيع .. يلا .. بينا الوووو ( و يخرج راكضا" و يجلس الخال ثم  يدخل حمود و ينظر الى الخال و ناصر  يبحث عن عفرا )
ناصر : عفرا وين ؟؟ ( يبحث عنها و يدخل الغرفة )
حمود : اووه الخال هني .. خال امي
الخال : حمود .. انت وين يا ريال .. انت الوحيد اللي تفهم
حمود : ادري خالي موسى .. ( يفكر قليلا ) اها خالي تعال بخبرك انت مثل كل مرة .. شكلك بتبات عندنا صح ؟؟
الخال : اها ما دريت شو صار يا بوجاسم .. الدنيا تغيرت .. و البيوت تعطرت .. و البنايات تصورت .. و الابواب تسورت ..
حمود : هيه صح .. الناس تحولت .. و العقول تكورت .. و الظلمة نورت .. ( يبدأ بالغناء مع الخال hip hop  )
الخال : صدق انك فلتة .. مثل بنتي عليا
حمود : خالي موسى انت ما عندك عيال .. وين دواك ؟؟
الخال ( بعصبية ) : انت بعد بتعايرني شراتهم ؟؟ ماشي ادوية ولا في شي خوز .. يلا
( يحدث لغط و تخرج عفرا غاضبة  ومعها ناصر )
عفرا : الحين انا شو قايلة من شوي .. مابي ازعاج صح ؟؟ انتو شو تسوون ؟ حمود شل خالي و وده غرفتك يلا ..
حمود : خلاص بوديه الغرفة ... تعال خالي موسى .. تعال ( يمسك بيده بكل هدوء و يتجه به الى الغرفة )

الخال : مابا بتم يالس عالسيفة اتريا ..  
حمود : تعال براويك شانتي .. انت ما تبا تشوف
الخال : مابا .. خلني يالس بروحي و شانتي لو تباني هي بتيي ..
حمود : كيفك .. ( يخرج متجها الى غرفته )
نصور ( بهمس ) : عفاري .. عف عف  ..
عفرا : نصور .. شوف عندي مليون شغلة و شغلة و زادهم خالي موسى  مب ناقصة ( تشير الى موسى لكي ينتبه ناصر لوجوده ثم يقفان على جنب  )
ناصر :  شو صار ؟؟ لا تقولين شردت عنه شانتي ..
عفرا : هيه شردت
ناصر : لا حول .. هاي رابع وحدة تشرد منه .. شو الحل
عفرا : كالعادة يبات عند حمود ... و خلاص  هاي مب اول مرة ,
ناصر : انزين .. اسمعي مشروعي لو ممكن يعني
عفرا : اففف منك ... تفضل .. قول غرد بالمشاريع ..
الخال : قول .. كل مرة تقول و ما تفعل .. مرة بس افعل ولا تقول يا بو شمسة
ناصر : شوفي في ناس تحب تتزوج و تكون اسرة سعيدة من غير ديون و بسعر معقول في ظل ازمة غلاء المهور و الاعراس و المشاكل
الخال : هيه صدقك مشاكل .. ولا الحين الكولا بدرهم و نص
عفرا : خلصني .. شو بتسوي بتشتغل ملاج ؟
ناصر : لا .. في ناس يوم تعرس ما عندهم مكان او ما عندهم بيزات حق صالة الافراح .. انتي شوفي حواليج .. صالة البيت .. هاي الصالة .. بتحضن احلى عروسين و نجمع طيرين و بسعر نكسر فيه اسعار السوق و تصميم بسيط صغيروني منج للكوشة و كدي يا غزالة
( لحظة صمت )
عفرا : طيرين .. و غزالة .. اهاا شوف يا نصور الفقر و القهر انا لآخر مرة اقول لك دور لك على وظيفة حكومية احسن لك من هالمشاكل
ناصر : هذي مشاريع .. مشاريع بنكسب ذهب صدقيني  .. اسمعيني
عفرا : مابا اسمع ..

ناصر : اختي عفرا .. انا هاني قال لي ان في واحد متوهق من فترة يدور صالة و مالقى للحين و عرسه بعد يومين .. ركزي و افهمي انا برتب الحجوزات .. و انتي عليج تصميم الكوشة  تصممين اكيد عندج شي قديم نسوي له تجميع .. و اختي ريحانة عليها الطبخ و عليها الطرب و انتي لو حبيتي تغنين و ترجعين لأيام فرقتنا السعيدة ترى بعد مكسب .. فكري عدل كل خميس نطلع لنا 3000 في خلال سنة بتقولين هل من مزيد ..؟
( يرن جرس الباب  )
عفرا : منو ياي الحين ؟؟؟ انتو عازمين حد .. حد قال بيزورنا ؟؟
ناصر : انا شو عرفني  ...
( يخرج سليّم من المكتب و يخرج جاسم من غرفته و الجميع يكون واقف في مكانه )
ناصر : هذي منو بعد ؟؟؟
هند : السلام عليكم .. شحالج عفرا .. شخبارج .. اسمحيلي لو ياية في وقت غير مناسب .. ممكن ادخل فديتج ؟!
عفرا : اظني انتي بعد خطوتين بتوصلين غرفة النوم .. من غير ما تستأذنين البيت بيتج ( بتهكم )

( يتجه ناصر الى سليّم )

ناصر : هاي هند شريكة عفرا في المحل صح ؟؟
سليّم : هيه بذمتك هاي شريكة .. ؟؟؟ هاي مال تجارة ؟؟ هاي مال قرية التراث .. مهرجان الطماط في اسبانيا
هند : اقول لج احس اني ييت في وقت غلط ان ما خابني الظن ريلج واخوج متضايقين
عفرا : لا منو قال ( و تشير لهم بالخروج من المكان يخرج سليم و ناصر من الصالة يتجهان الى احدى الغرف )
هند : اقول لج ... انا ياية بخبرج موضوع مهم و يمكن اهم من المهم ..
عفرا : خير شو صار لا تقولين كنسلوا العرس .. بنجلط تاركة البيت و مجابلة التصاميم
هند : لا الخبر اللي يايبته لج يجلط اكثر ..

عفرا : بسم الله .. فال الله ولا فالج .. شو هالخبر  ..
هند : لا مافي شي لا تخافين بس نحن في حالة افلاس و علينا وايد ديون و مصاريف و بعض البنات ما استلمن بيزاتهن من شهرين و احتمال يطلعن من الشغل  و سمعتنا بالسوق الى الانحطاط
عفرا : بس بس بس ... ول انتي شو ؟؟ بومة ولا راضعة من غراب النحس .. عاد من زين الخبر يالسة تزفينه كله في نفس واحد .. ارحميني خفي علي ..
هند : انزين انا قلت لج الموضوع و لازم تتصرفين لأني في هاالحالة مضطرة ابيع المحل حق جولي هي اقترحت علي
عفرا : اها  السالفة فيها جولي .. و ليش ما تقولين انج متفقة معاها و تبين تشاركينها 
هند : انا مالي خص فيها هي بتشتري المحل و بتدفع الخساير و كل شي .. الحرمة ياية و عندها خير .. احسن ما انتم على هالمحل و اخرتها انتم عالديون و تخيلي اخر شي ننسجن .. الصراحة انا اخاف على نفسي ..
عفرا : لا حول ... انزين انتي اصبري علي و لا تعطينها اي كلمة و انا بتصرف ..
هند : كيف تتصرفين ؟؟
( تتدخل ريحانة و تتبادل الحوارات مع هند و يبدو عليهن بأن كل منهم لا تطيق الاخرى   )

ريحانة : منو ؟؟ هندووو شخبارج
هند : هلا هلا  .. شخبارج يا مطربة الاجيال ..
ريحانة : تمام .. شو البيت منور ..
هند : بنوري ... ادري .. شو يالسة تطبخين شكلج ...
ريحانة : هيه نطبخ اكل حق البشر ...
هند : اكيد يعني الا جان دخلتي الاحتراف في الطبخ و قمتي تطبخين للحيوانات
ريحانة : و الله الحيوان يعرف اكله
عفرا : ريحانة ممكن تييبين لنا عصير ( منحرجة )
هند  :لا مابا .. بسير لأن اخت خطيبي معاي بالسيارة ..

ريحانة : ما شاء الله انتي مخطوبة الحين ؟؟
هند :  هيه و حاجز لي هدية بسير اخذها من المحل  الحين ..
ريحانة : ذكريني بس ها الخطيب رقم كم ؟؟
هند : 8 .. هذا الثامن .. احسن من صفر
( تحاول ان تنقض عليها ريحانة من الخلف و لكن عفرا تمسكها و تدفعها نحو المطبخ )
عفرا : المهم .. سمعت كلامج و انتي اظني سمعتي رايي .. اصبري و انا بتصرف .. يلا الحقي على اخت خطيبج الثامن عقبال توصلين الـ 20
هند : انزين انزين ... و اذا صار شي طرشي لي عالبي بي .. يلا سلام

( تخرج هند و تقف عفرا وسط الصالة تفكر و تسرح يدخل عليها ناصر )

ناصر : اختي ... عفاري .. فكرتي في المشروع ولا لا

عفرا : الله يغربل شيطانك يا نصور .. لعبتها صح ..( تلتفت له و تتفاجئ بوجوده فتكمل )  اقول لك .. خلاص انا قررت  
اظلام

المشهد الثالث :
( البيت يتحول الى شبه قاعة افراح مع الزينة و الاهازيج  و الحوارات تتداخل )

عفرا : شوفوا مابا اي شي ناقص .. رتبوا المكان عدل و امشوا عالجدول وين ريحانة ...
ريحانة : هااه انا هني ..
عفرا : شو سويتي بموضوع الاكل  ؟
ريحانة : كل شي جاهز
عفرا : جاسم .. شو موضوع التصوير و الكاميرات  
جاسم : جهزت الموقع كله بس باقي الممثلين يدخلون و نقول اكشن ..
ريحانة : محد مسوي اكشن في حياتي غيرك
عفرا : شوفوا شغلكم .. مانبا الناس تتشكى من شي
الخال ( يتجه الى الكوشة ) : كيف عرفوا اني بعرس ؟؟ مافي شي ينخش عنهم ..  
عفرا : خالي قم هذا مكان المعرس .. انت ايلس هناك
الخال : مب كيفج .. عرسي ولا عرسج ؟
جاسم : الحين وقته هذا؟؟!! يا موسى قوم من على الكوشة خربت لي الكادر ..
سليّم : حمود .. تعال جابل الخال .. محد يعرف له غيرك ..

( يأتي حمود و يمسك الخال و يكلمه و ينهض الخال و يتجه معه الى زاوية الكراسي  يدخل ناصر)

ناصر : عفرا .. بسرعة .. وصلوا الجماعة .. وصلوا الزباين .. وصل الخير كله  
عفرا : حلو وينهم .. بسرعة ..  وين المعازيم و المعرس و العروس ..
ناصر : انتي ليش مستعيلة كأنج ام العروس ..

عفرا : ام العروس في عينك انا ابا اشوف المشروع وين بيوصلنا .. لأني متحمسة وايد باجر الناس بتهل علينا من كل صوب و الكل بيتزوج و يعرس في بيتنا .. تدري بيتنا راح يكون عبارة عن مصنع .. نحن نصنع الاجيال القادمة ..

( اغنية و زفة و دخول المعرس و العروس و مجموعة بسيطة من المعازيم وفجأة تتوقف الاغنية بينما تنظر العروس الى المكان و تمسك بالمعرس  )
العروس : شو هالصالة ؟؟؟ شو هالمكان ؟؟ وين صالة الافراح اللي قلت عنها
المعرس : يا حبيبتي انتي ما عليج .. انا مسوي لج جو ما صار ولا استوى بس اصبري
العروس : الحين صار لك 3 سنوات تقول عرسنا بيكون احلى عرس ..
المعرس : صدقيني احلى عرس ..
( تنظر عفرا الى الوضع و تمسك بناصر )
عفرا : شو السالفة هيل يبون يعرسون ولا لا .. ترى بذبحك لو فشل المشروع
ناصر : انتي ما عليج .. كل شي ماشي عالخطة .. ( يتجه الى العروس ) يلا راح نبدأ
حمود ... جاسم .. جاهزين ...
جاسم : انا من ناحيتي ضبطت الكاميرات و جاهز للمشهد بس وين سليّم
حمود : ابوي يالس يتهيأ .. ( ينظر الى الداخل فيومئ برأسه و يمسك المايكرفون ) اعزائي المعاريس و المعازيم و الآن نبدأ فعاليات العرس العالمي .. مع اولى فعالياتنا مع الشاعر ملك الاحاسيس .. سليّم غرور القصيد
( يدخل سليّم و يلقي قصيدة و لكنها لا تعجب العروس ينهض المعرس غاضبا يتجه لسليّم )
المعرس : هاي قصيدة الحين تقولها .. تبوني اتطلق ..
سليّم : تطلق ؟؟!! ثاني شي انت شو فهمك بالشعر ؟؟ انا اصلا غلطان يوم احرك مشاعري و احاسيسي لكم .. يلا مناك
جاسم : تعال يا سليّم شو تقول للمعرس يلا مناك .. تعال خلك معاي شوف الكادر مناسب ولا اغير زاوية الكاميرا
سليّم : خوز عني . .
ناصر ( لعفرا ) : اختي الحقي .. اخوج بيطير الزباين تصرفي ..
عفرا : انا اموت و اعرف ريحانة وين اختفت .. متى بتغني ؟؟
حمود : خالوه تتزهب بتكون  الليلة صاروخ الغناء اصبروا انتو بس
عفرا ( تتجه الى سليّم ) : انت بعدين وياك ؟؟ تبا تخرب الليلة ؟؟

سليّم: هذا انسان ما يفهم في الشعر  .. انا اصلا رافض الفكرة من اساسها .. بس اتريا هالليلة تعدي على خير
جاسم : حلو جي اباك .. الحين رديت لنا سليّم الأولي الحمش  .. تدري المطر ما يهطل بغزارة الا على البيوت الخشبية و النار ما يطفيها غير الماي
عفرا : جسوم ؟؟؟ شكلك تباني اعطي غرفتك لخالي موسى .. فهم اخوك انا سايرة اشوف المعازيم
جاسم : زين الحين ؟! كانت بتطيرني من البيت .. اسكت شوي و هدي   

عفرا : حياكم .. تفضلوا .. مبروك يا عروسة .. ألف مبروك يا المعرس .. منك المال و منها العيال
العروس : الحين شو يعني مافي غنا و لا في رقص
المعرس : يقولون المطربة تتزهب .. تستعد
العروس : انا مافيني صبر .. وين المايك ..
المعرس :  شو ؟؟
ناصر : نعم ؟؟؟ منو بيغني 
العروس : انا .. عيل بتريا مطربتكم .. نبا نستطرب
الخال : ايوا .. عاش واقف .. سمعونا الطرب يلا 
( تبدأ العروس بالغناء و عند الانتهاء من الغناء )
الخال : حلو ..هاي ما تعطوني اياها بدل شانتي اللي راحت ..
ناصر : خالي لا تورطنا اسكت .. اكل
سليّم : شو هالعروس ؟؟ هي تغني و هي تعرس اخاف هي دافعة المهر
جاسم : اسكت لا تسمعك عفرا بتسوي لنا سالفة .. حمود .. يلا عطنا الفقرة الأخيرة
حمود : و الآن مع الطرب الاصيل .. مع الصوت الشجي .. مع مطربة الاجيال .. ريحانة فيروز

( تدخل ريحانة و تتمشى ببطء و هي في قمة الاناقة )
جاسم : الحين بتصدعنا  ..
ريحانة : اسمع اليوم الاهداءات كلها لك .. حس مرة خلني اطلع من هالبيت .. بس مليت
جاسم ( يتجاهلها  ) : الووو هلا كومار ... متى .. ( يبتعد )
ريحانة : ما عليه بتشوف .. بسحرك بصوتي  
ناصر : ريحانة ركزي .. خلونا في المشروع احسن لنا  ..
ريحانة : ما عليه .. يلا وين العروس والمعرس  .. اغني احسن
حمود : و الآن مع ريحانة
( تبدأ ريحانة بالغناء و الكل يعيش الجو الراقص و فجأة يدخل رجال الأمن على المكان و تعم الفوضى و يدخل الضابط و ينظر الجميع بعدما يصفهم في طابور واحد )
جاسم : هاي يوم اقولكم انها مطربة المصايب
سليّم: خير يا جماعة شو مستوي
الضابط : معاك المقدم شاكر .. انت صاحب البيت
سليّم: هيه نعم انا صاحب البيت ..
الضابط : بيتك مصدر للافلام الاباحية و افلام مقرصنة و يتم توزيعها على محلات الفيديو .. ومع التحقيقات غفور صاحب الفيديو اعترف بأن المصدر هني
سليّم: هاه ؟؟؟
جاسم : و انا اقول طالع على منو غاوي افلام و مسوي جو .. طلعت مب هين يا سليّم
ريحانة : شو الموضوع ما فهمنا شي .. سليّم انته شو مسوي ..
عفرا : الحين يا حضرة الضابط انت متأكد من الموضوع اخاف مغلطين في البيت ولا المكان
الضابط : لا العنوان مثل ما هو و عندنا امر بالتفتيش .. اسف اني دخلت عليكم في وقت غلط بس الشغل شغل و القانون قانون ..
المعرس : الحين انا بروحي مب لاقي مكان اعرس فيه طلعتوا حرامية افلام
عفرا : صدق ما تستحي .. الحين مسوين فيك خير يالس تغلط
الضابط  : شو الموضوع ؟؟ احس ان في شي 
عفرا : لا حضرة الضابط مافي شي بس هذا
المعرس : انا معرس ادور لي قاعة ابا اعرس و هم فاتحين بيتهم قاعة افراح بالايجار و انا ييت ما ادري ان هالبيت منحوس .. قومي يلا قومي خلينا نروح بيتكم لو معرسين في مطبخ بيتكم اشرف لنا .. شو هالمكان و هالبيت
العروس : بعد لك ويه ترمس .. انا راجعة بيت اهلي و مابا اشوف ظلك عند بيتنا .. يلا
المعرس : شو .. شفتوا .. دمرتوني .. شو هالبيت .. صدق انكم نحس ( و يخرج المعرس راكضا خلف العروس )
ناصر : طارت احلامي و مشاريعي
عفرا : انا اللي بطير راسك بكف الحين .. اسكت خلنا في مصيبتنا 

( يخرج  المعازيم بينما يبحث رجال الامن عن المواد الغير قانونية و ينظر الضابط الى عفرا و سليّمو الى الجميع حتى يدخل الخال )
الخال : من انتم ؟؟ شو تسوون في بيتي ؟؟ الذي بيته من زجاج لا يرمي الناس بالحجارة .. جرذان
الضابط : نعم ؟؟ هذا منو بعد
عفرا : هذا خالي و المسكين مب في وعيه فيه زهايمر
الخال : انا لازم اطهر بيتي شبر شبر .. منو هذا اللي نفسيته خايسة .. شو يعني .. من انتم ؟؟
سليّم: صح وقتك انت الحين ...
الضابط : انا اشوف في مخالفات قانونية كثيرة في هالبيت .. انتو كيف محولين بيتكم الى صالة افراح ؟؟؟ عندكم تصريح ولا رخصة ولا اي اوراق 
ريحانة : الحين ما خلصنا من القضية الاولى دخلنا في الثانية صدق نحس
جاسم : محد نحس غير صوتج .. انتي ما تفهمين .. انتي كل ما غنيتي في مكان صارت مصيبة ..
ريحانة : انا منحوسة لا اني قادرة اعرس ولا اخلي الناس تعرس .. بعتزل خلاص و بنعزل عن العالم  
جاسم : اعتزلي .. الارض اليابسة تشبع بسرعة من المطر الغزير
ناصر : اسكت يا اميتاب اسكت .. خلونا نحل السالفة تراها كبرت
( يخرج احد رجال الامن و بيده جهاز النسخ و الثاني يحمل اكياس بها سيديهات بينما يقف حمود من بعيد يراقب الوضع من دون ان يلاحظه احد  )
رجل 1 : حضرة الضابط لقينا الجهاز في غرفة الولد ..
رجل 2 : و لقينا الافلام .. و سيدي في شي ثاني بعد
الضابط : شو هو ؟؟
رجل 2 : لقينا بعض الحبوب الخاصة بمرضى الاعصاب
الجميع ( بذهول ) : شو ؟؟؟؟ حبوب اعصاب
الضابط : في حد منكم يتعالج في مصح نفسي ولا عنده امراض نفسية ..
عفرا : خالي فيه زهايمر  .. بس حبوبه  عند ريحانة ..
ريحانة : صح حبوبه عندي في الشنطة .. هاي مب حبوبه ..
الضابط : اها مب حبوبه .. السالفة اكبر مما تخيلت .. خلاص ودوا الاغراض و بلغوا المركز بالمستجدات .. اما انتو ابا افهم شي واحد .. شو اللي ما ناقص ؟؟ اخاف اكتشف انكم تصنعون خمور
سليّم: شو موضوع هالحبوب .. حد يقول لي لأني مب فاهم  
الضابط :  هذي حبوب هلوسة و مبين ان في حد في هالبيت يتعاطاها ..
عفرا : اكتملت .. هاللي ناقصني انا 
الخال : شو ها ... انتو منو و ليش تتضاربون
ريحانة : يا خالي اصحى شوي .. نحن اهلك اهلك ...
الخال : خسي .. شو هالاهل عندكم حبوب و حمود عنده افلام فيها شانتي  .. مابا
سليّم: حمود وين ؟؟؟ انا ابا اعرف شو ها ؟؟ شو اللي يستوي في هالبيت ؟؟  
الخال : اي بيت ؟؟؟ هذا مب بيتي ؟ ولا انتو اهلي .. انا منو ؟؟ السيفة احسن من هني .. حضرة الضابط هيل خطفوا شانتي
( يقترب حمود ببطء من الضابط و يقف امامه و يقول )
حمود : حضرة الضابط .. انا صاحب الغرفة والافلام و كل اللي لقيتوه يخصني .. حتى الحبوب
الضابط : و انت ليش جي تسوي ؟؟؟
حمود : بطالي .. فاضي .. ما عندي شي  .. امي ما تقول لي شي .. ولا ابوي يتدخل في حياتي .. عايشها عالهوا
الضابط : قمت صلحت الغلط بالغلط .. ما الومك ( ينظر الى الأب و الأم )
سليّم : سودت ويهك و ويهي يا حمود .. حبوب مرة وحدة و افلام وصخة
الخال : هيه انا كنت اشوفهم كل يوم
ناصر :  و انا اقول ليش خالي يحب غرفة حمود ...
الضابط  : مبين من اللي حاصل ان هالبيت محتاج الى اعادة تأهيل و محتاجين شخص يعلمكم شو يعني اسرة وحدة متماسكة و مترابطة .. اتفضل معاي سليّم و انت يا حمود تفضل معانا نكمل معاكم باقي الاجراءات ..
سليّم: ممكن شوي بس حضرة الضابط محتاج اقول لهم شي قبل لا نطلع
الضابط : تفضل انا بخلي اثنين من رجال الأمن عند باب الصالة ينتظرونكم اما ولدكم حمود لازم يروح معانا الحين ..
( يتردد حمود و يسحبه احد رجال الامن و هو ينظر اليهم يحاول الرجوع و تصد عنه عفرا لا تريد ان يرى دموعها و يخرج الضابط بينما ينظر سليّم الى عفرا )
عفرا : شو فيك جي تطالعني .. انا شو سويت بعد ؟؟؟ البيت و خليته هالاسبوع امانة عندك شوف شو صار .. شو بتقول شي ؟؟
سليّم:  ما بقول اي شي .. بس انا تعبت و هاي النتيجة يوم تسكتيني ..
عفرا : انت كنت راضي و سكت .. و قلت انك بتتحمل ..
سليّم : انتي تشوفين ان اللي استوى شي هين ؟؟؟ او ان هالموضوع سهل  و بينحل بسرعة .. حمود ولدنا الوحيد ضاع ... تدرين ولا لا .. انا ساير و الله يستر من الياي  .. ( يقول قصيدة اخيرة و يخرج )
جاسم : انا ما عندي شي اقوله ..انا وايد رمست و قلت بس انتو تفكروني ياي اخرب مخ اخوي و اقلبه عليكم .. انا كنت افتح عيونه المغمضة .. بس مافي فايدة .. بروح الحق عليه و بوقف مشروعي و الحلم اللي كان بيتحقق و بجابل اخوي  .. لأن السالفة بتطول
ريحانة : يعني شو ...حتى انته بتطير مني ... مب ناقصة خساير.. كله منج الحين .. شو عليج متزوجة و عندج ولد و بيت انا شو عندي يا حسرة بصك المليون و للحين ما عرست ... بتطيرين هالوحيد اللي تم
جاسم : لا انسي .. اسير الحق اخوي احسن لي .. ( و يخرج )  
ناصر : حمود طلع مخه تجاري مثلي .. بس للأسف تجارته ما تنفع هالايام .. اسمعي اختي انا بروح مع جاسم بحاول اسوي اللي علي مهما كان سليّم فتح لي باب بيته ما بتخلى عنه  ..

عفرا : صح كالعادة انت ما عندك حل و الدليل انك لليوم عايش عندي .. سير سير..  ورطتنا في موضوع قاعة الافراح اتفكر انهم بيخلون الموضوع يمر اكيد بيشتكون علينا ... تدمر اسمي ف السوق الحين .. اخ جولي بتاكل السوق  ..
ريحانة : انا بروح غرفتي احسن لي قبل لا انفجر من القهر  .. يوم همج بس اسمج و جولي
( يخرج الجميع و تظل عفرا واقفة في الصالة و الخال )
عفرا : الحين هيل من صدقهم انا السبب و كل ها بسببي .. انزين بروحي شو بسوي  .. يوم كل واحد فيكم ماسك له خط و ماشي فيه .. اليد الوحدة ما تصفق .. انا اجابل البيت ولا الشغل ولا المصاريف ولا شو بالضبط .. بس في اسبوع واحد انقلب هالبيت لأني جابلت نفسي  ؟؟؟ معقولة ؟؟!!
الخال : شانتي ..
عفرا : و الله محد مرتاح فينا غيرك انت يا الخال .. لا تشل هموم ولا تحزن ولا عندك اي مسوؤلية .. ليت هالزهايمر صابني من زمان شرات .. ولا اشوف اللي يستوي بي هذا  ..

اغنية النهاية



اظلام

‏ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق